لاعبة CS:GO محترفة تحكم بالسجن 116 عاماً بسبب قضايا متعلقة بالاحتيال

Shayene Victorio أو كما يعرفها متابعوها: shAy هي لاعبة CS:GO محترفة سابقة وواحدة من أشهر الشخصيات النسائية في مجال الرياضات الإلكترونية، لكن اللاعبة السابقة التي تحولت إلى مؤثرة اجتماعية (إنفلونسر) محط الأخبار بعدما حكمت عليها محكمة برازيلية بالسجن لمدة 116 عاماً بعد إدانتها بتهم الاحتيال.

 

تأتي التهم ضد shAy من كونها كانت تمتلك وتساهم بتشغيل متجر إلكتروني بين عامي 2013 و2017، لكن المتجر كان أقرب لواجهة للاحتيال كما يبدو إذ دفع أكثر من 100 شخص المال للشراء من المتجر دون أن تصلهم المنتجات الموعودة أو يحصلوا على إعادة لأموالهم، مما قاد للتحقيق مع shAy ومحاكمتها والحكم الغريب للغاية ضدها.

 

على الرغم من أن الاحتيال هو جريمة دون شك ويستحق العقاب بالطبع، فمن الغريب أن يكون الحكم هائلاً بهذا الشكل، ومع أن الحكم لم يكن لينفذ بشكل كامل حقاً (الحد الأقصى لتنفيذ عقوبة السجن في البرازيل هو 30 عاماً) فهو لا يزال مفاجئاً جداً لقضية ليست هائلة حقاً ومن غير المعتاد أن تتجاوز عقوبة هكذا جرائم الغرامات المالية الكبيرة وربما حكم سجن قصير لمدة أشهر فقط وليس عشرات السنوات.

 

حالياً قال محامي shAy أنها لن تتخلى عن حقها وستقوم باستئناف القضية وحكمها غير العادل، كما أن اللاعبة البرازيلية مصرة على براءتها وأن أشخاصاً آخرين من بينهم زوجها السابق هم المسؤولون عن عملية الاحتيال التي حصلت.

 

اقرأ أيضاً: الرياضات الإلكترونية تتحوّل رقميًا بالكامل بسبب فيروس كورونا

 

يذكر أن shAy كانت لاعبة مخضرمة في الواقع، إذ نافست في بطولات لعبة Counter Strike الأصلية، ومن ثم لعبة Counter-Strike: Global Offensive لأكثر من 10 سنوات، وبقيت مرتبطة بمجال الألعاب والرياضات الإلكترونية حتى مايو الماضي عندما تركت الألعاب لتصبح شخصية مؤثرة عبر Instagram، لكنها الآن ستترك التواصل الاجتماعي مؤقتاً للحفاظ على سلامتها العقلية وفق وصفها.