شركتا Facebook وApple تتبادلان الاتهامات حول خصوصية المستخدمين وجمع المعلومات

في الوقت الحالي ومع منصات التواصل الاجتماعي والاستخدام المكثف للتطبيقات على هواتفنا التي نحملها في كل مكان، فالخصوصية لم تعد أمراً مضموناً أو متوقعاً كما الماضي، بل بات من المعتاد أن تكون الخصوصية أمراً نقاتل بشدة للحصول على أكبر قدر ممكن منه في ظل الرقابة من مختلف الجهات الرقمية. ومع أن شركة Facebook عادة ما توصف بكونها أكبر تهديد موجود اليوم على خصوصية المستخدمين كونها تجمع كميات كبرى من المعلومات عن المستخدمين، فهي في الأخبار الآن بسبب تبادلها للاتهامات مع شركة Apple.

 

بدأ الصراع بين الشركتين نتيجة تغيير في سياسات Apple، حيث قررت الشركة إضافة خاصية جديدة تسمح للمستخدمين بإيقاف تتبع التطبيقات لهم. وبالطبع تعد هذه الخطوة أشبه بإعلان الحرب ضد كل من Facebook وGoogle التان تعتمدان على جمع معلومات المستخدمين وبيعها للمعلنين كأسلوب عمل أساسي لا يمكن الاستمرار دونه.

 

اقرأ أيضاً: محرك بحث Apple قادم قريباً بعد تهديد صفقتها مع Google

 

بعد قرار شركة Apple الجديد سرعان ما وجهت Facebook مجموعة من الانتقادات لشركة Apple، حيث اتهمتها بأنها تستخدم الخصوصية كعبارة تسويقية وتبرير لعملها الاحتكاري، إذ تدعي الشركة أن تصرفات Apple ليست مدفوعة بالحرص على خصوصية ومعلومات المستخدمين حقاً، بل أنها ناتجة عن رغبة الشركة بكونها الوحيدة القادرة على جمع معلومات المستخدمين وخرق خصوصيتهم. وقد عادت هذه الاتهامات للظهور مجدداً الآن بعدما قررت Apple تعجيل تقديم الميزة إلى نظام iOS 14 بعد التأخير المبدئي الذي قررته.

 

اقرأ أيضاً: الدعوى القضائية ضد Google قد تتسبب بخسارة المليارات لشركة Apple

 

يذكر أن شركة Apple الآن تحت ضغوط كبرى حالياً لبدء تطبيق الميزة بسرعة، حيث طالب العديد من المشرعين والمنظمات المعنية بالخصوصية وحقوق المستهلكين الشركة بتفعيل الميزة بأسرع وقت ممكن بدلاً من تأجيلها.

قد يعجبك ايضا