مرة جديدة: Facebook يشارك معلومات المستخدمين مع تطبيقات خارجية بالخطأ

اعترفت شركة Facebook بأنها وبالخطأ قد شاركت المعلومات الشخصية للكثير من المستخدمين غير النشطين مع التطبيقات المرتبطة بحساباتهم لوقت أطول مما هو مسموح وفق قواعد الشركة نفسها. إذ ورد الاعتراف في تدوينة نشرتها الشركة وقالت فيها أنها أصلحت المشكلة في اليوم التالي لاكتشافها.

 

وفق التقارير، فالمشكلة تتضمن حوالي 5000 مطور تطبيقات مستقل استمر بتلقي معلومات المستخدمين الذين استخدموا حسابات Facebook لتسجيل الدخول، وذلك حتى بعد انقضاء 90 يوماً على آخر مرة استخدمت فيها هذه التطبيقات. إذ تنص قواعد الشركة على أن معلومات المستخدمين لا تعود متاحة في حال توقف المستخدم عن فتح التطبيق باستخدام حساب Facebook الخاص به لمدة 90 يوماً.

 

الشركة لم تحدد عدد المستخدمين المتأثرين بالأمر الناتج عن خطأ برمجي وفق الشركة، لكن البيانات الشخصية التي تمت مشاركتها تتضمن معلومات مثل عناوين البريد الإلكتروني وأعياد الميلاد والجنس واللغة على الأقل.

 

اقرأ أيضاً: كيف يمكنك نقل الصور من Facebook إلى Google Photos دفعة واحدة

 

بالطبع هذه ليست المرة الأولى التي تكون فيها الشركة الأمريكية محط الانتقادات نتيجة تعاملها مع معلومات المستخدمين، بل أن عدة مشاكل وسياسات خصوصية سابقة وضعت الشركة تحت المجهر من حيث ممارسات الخصوصية، وحتى أن الأمر وصل إلى التحقيق مع رئيس الشركة ومؤسسها Mark Zuckerberg من قبل الكونغرس الأمريكي في عدة جلسات استماع.

 

عموماً تأتي مشكلة الخصوصية الجديدة وسط حملة واسعة من العديد من الشركات التي تقاطع إعلانات Facebook مطالبة بقوانين صارمة أكثر بخصوص مواضيع مثل “خطاب الكراهية” والمعلومات المضللة والاخبار المزيفة. لكن وعلى الرغم من أن حجم الحملة كان قد تسبب بانهيار أسهم الشركة حوالي 8% دفعة واحدة يوم الجمعة الماضي، يبدو أن التأثير لم يكن بالحجم المتوقع حقاً، إذ عادت أسهم الشركة لترتفع معوضة كل خسائرها السابقة.