هل يسجل موقع فيسبوك مكالماتك ورسائلك النصية حقًا؟

يقوم موقع فيسبوك منذ سنوات بتسجيل جميع المكالمات والرسائل النصية القصيرة الخاصة بمستخدمي نظام أندرويد بالتحديد، فقد أبلغ العديد من المستخدمين عبر منصة تويتر أن هناك سجلًا للمكالمات يمكن للمستخدم تنزيله، وبعد فضيحة كامبريدج أرتاب الكثير منهم.

 

يقول مات جونسون: “يحتوي ملفي المحذوف على فيسبوك العديد من المعلومات حول المكالمات التي أجريتها بهاتفي الجوال لمدة عام تقريبًا”. ويقول مُستخدم آخر يدعى ديلان ماكاي: “بطريق ما، لدي سجل مكالماتي مع والدتي”. وآخرون يمتلكون سجلات بكالمات مع جميع أفراد العائلة.

 

تشير تقارير موقع Ars Technica إلى أن موقع فيسبوك يطلب الوصول إلى جهات الاتصال وبيانات الرسائل النصية وسجل المكالمات الخاصة بأجهزة أندرويد لتحسين خوازرمية التوصية الخاصة للأصدقاء، وتقوم بجمع هذه البيانات من خلال تطبيق ماسنجر. كما حث موقع فيسبوك الكثير من المستخدمين مؤخرًا إلى تحميل الكثير من بيانات جهات الاتصال إلى الموقع، ولا يُعرف متى بدأت هذه المطالبات السخيفة.

 

اقرأ أيضًا >>

 

لم يتمكن موقع فيسبوك من جمع هذه البيانات على أجهزة آيفون وذلك بفضل عناصر التحكم في الخصوصية التي تفرضها أبل على تطبيقات الطرف الثالث، وقد غيرت شركة جوجل أذونات نظام أندرويد لتكون أكثر وضوحًا لكنها فتحت الباب أمام فيسبوك للوصول إلى بيانات المكالمات والرسائل القصيرة حتى أكتوبر الماضي.

 

أجابت فيسبوك على هذه التداعيات بأن الشركة من الطبيعي أن تقترح الوصول إلى سجل المكالمات الهاتفية كما تفعله التطبيقات الاجتماعية الأخرى، وأهم جزء وراء ذلك أنها تساعدك على تسهيل الوصول إلى الأشخاص الذين قد ترغب في التواصل معهم إلكترونيًا.

 

لم تظهر هذه الأذونات على أنظمة iOS بالرغم من سماح شركة أبل لبعض التطبيقات بالوصول إلى هذه البيانات مثل تطبيقات حظر المكالمات والرسائل غير المرغوب بها، وقد يحتاج فيسبوك في ظل هذه الفضائح التي يتعرض لها أن يُجيب على أسئلة المتابعين حول طريقة جمعه للبيانات.

 

اقرأ هذه المقالات لتعرف أكثر عن فضيحة كامبريدج:

 

قد يعجبك ايضا