Ghost Canyon NUC: حاسوب ألعاب جديد من إنتل

أكّدت شركة إنتل مؤخرًا عملها على حاسوب ألعاب جديد صغير الحجم باسم Ghost Canyon NUC أثناء تواجدها في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2020 بمدينة لاس فيغاس الأميركية، ليكون أوّل حاسوب ألعاب من الشركة يسمح للمستخدم بتغيير مكوناته الداخلية وترقيتها وقتما شاء.

 

حاسوب إنتل الجديد للألعاب سيكون قائمًا على مبادرة NUC Compute Element التي تحوّل وحدات المعالجة المركزية إلى مكوّن سهل التبديل ولا يحتاج إلى معرفة تقنية قوية لترقيتها، وبالتالي يُمكن لأي مستخدم ترقية هذا المكوّن دون القلق من أي مشاكل.

 

Ghost Canyon NUC

 

حسب التسريبات السابقة، فإنّ حاسوب Ghost Canyon NUC سيكون صغير الحجم (سعة 5 لتر فقط) بحيث يُشبه إلى حد كبير وحدات الألعاب المنزلية، مثل بلاي ستيشن وإكس بوكس.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ إنتل بدأت هذه المبادرة عبر حاسوب Hades Canyon NUC للألعاب، وكان نتيجة تعاون بين إنتل وAMD، حيث تم دمج رسوميات AMD في معالجات إنتل، ليخرج لنا حاسوب هو الأكثر تميزًا من نوعه. لكن المشكلة الكبيرة فيه عدم وجود إمكانية لتغيير المكونات الداخلية أو ترقيتها بسهولة.

 

وذلك قبل أن تظهر التسريبات عن Ghost Canyon NUC الذي يُعتبر خليفة للإصدار الأول، ويتيح للمستخدم تبديل وحدة المعالجة المركزية، والرسوميات، والذاكرة، والتخزين، وحتى المنافذ، دون بذل أي جهد يُذكر.

 

Ghost Canyon NUC: حاسوب ألعاب جديد من إنتل

 

إنتل لم تكشف عن كل شيء يتعلق بهذا الحاسوب حتى الآن، وكل التفاصيل التي أكّدتها الشركة حتى الآن موجودة في الصورة بالأعلى، لكنّها تقول بأنّ الحاسوب الجديد سوف يدعم حتى معالجات الفئة H بقوة Core i9، وأن شركائها يعملون على تخصيص النظام أيضًا.

 

بالشكل التقليدي، تبيع إنتل أجهزة كمبيوتر NUC خاصتها بدون أي إضافات، حيث تحتاج إلى توفير الذاكرة، والتخزين، ونظام التشغيل الخاصين بك، لذا ربما تعني إنتل بالعمل مع الشركاء أنّهم سيوفرون هذه الأجزاء لك.

المصدر: The Verge

قد يعجبك ايضا