بعد Facebook، Google أيضاً تريد منافسة Amazon في مجال التجارة الإلكترونية

قبل بضعة أشهر من الآن كشفت شركة Facebook عن خدمتها القادمة والمهمة: Shops، حيث يفترض لهذه الخدمة أن تشكل منافساً قوياً لعملاق التجارة الإلكترونية Amazon كون الكثيرين يتعرفون على المنتجات الجديدة من التواصل الاجتماعي أصلاً. لكن من الواضح أن Facebook ليست الوحيدة التي تريد احتلال عرش Amazon، بل أن Google تريد الأمر كذلك ووفق الخطوات الجديدة التي اتخذتها قد تتمكن من تشكيل منافسة حقيقية في الواقع.

 

تتضمن التغييرات الجديدة التي أحدثتها Google تخفيض العمولة التي تتقاضاها على المبيعات (حالياً تتراوح العمولة بين 5 و15% حسب فئة المنتج) بالإضافة للسماح باستخدام منصات مستقلة لإدارة الدفع والمخزون والطلبات مثل منصة Shopify الشهيرة، كما أن البائعين المستقلين على Amazon يستطيعون نقل كامل منتجاتهم دفعة واحدة إلى منصة Google دون حاجة لتغيير أي شيء بالبيانات.

 

خطوات Google الجديدة تبدو مصممة على جعل الشركة لاعباً هاماً في التجارة الإلكترونية، ومع أن الشركة لم توفق حقاً في السابق، فمساعيها مبررة تماماً بكونها تمتلك محرك البحث المهيمن عالمياً دون منافس حقيقي، وكما يعرف الجميع تبدأ العديد من عمليات الشراء من محرك البحث في الواقع.

 

اقرأ أيضاً: من إيلون ماسك حتى جيف بيزوس، من أين جمع أثرياء التقنية أموالهم؟

 

بالطبع من المبكر التنبؤ بمدى فعالية خطوات Google الجديدة، فحتى أكثر المشاريع الطموحة التي تمتلك مقومات النجاح ليست مضمونة تماماً، وكل ما يمكن فعله هو الانتظار ومراقبة الأرقام فقط. لكن وبشكل عام يمكن القول أن جهود Google الجديدة هي أكبر خطوة سبق وأن اتخذتها الشركة في المجال، لذا فاحتمال نجاحها بالتمدد أكبر من أي وقت مضى.

قد يعجبك ايضا