هواتف iPhone تشكل نصف مبيعات الهواتف الذكية في الولايات المتحدة

لطالما كانت السوق الأمريكية واحدة من أفضل الأسواق لشركة Apple الأمريكية، إذ أن الشركة تمتلك حصة سوقية هناك أكبر من حصتها في أي سوق آخر. لكن يبدو أن العام الحالي كان أفضل حتى من السابق لشركة Apple، إذ كشفت تقارير من شركة Canalys للدراسات أن 47% من مبيعات الهواتف الذكية في الولايات المتحدة خلال الربع الثاني كانت لهواتف iPhone في الواقع، وبينما انحسرت مبيعات معظم الشركات الأخرى ارتفعت مبيعات هواتف iPhone حوالي 10% مقارنة بالعام الماضي.

 

يأتي نمو مبيعات iPhone هذا كأمر مثير للاهتمام لكن غير مستغرب حقاً، إذ أن الشركة كانت قد قدمت عدة هواتف شديدة النجاح، فهاتف iPhone XR كان أفضل الهواتف مبيعاً في العالم لعام 2019 ولا يزال الطلب عليه عالياً حتى الآن، كما أن السعر المخفض لهاتف iPhone 11 جعله جذاباً للكثيرين، وأخيراً هاتف iPhone SE (2020) الذي حقق مبيعات كبرى بفضل سعره المخفض.

 

اقرأ أيضاً: انخفاض مبيعات الهواتف الذكية 20% بسبب فيروس كورونا

 

بين الشركات الأخرى المذكورة في التقرير، كانت Samsung هي الثانية مع حصة سوق تتجاوز 23%، حيث نمت نسبة الشركة من السوق ولو أن مبيعاتها نفسها لم تتغير، وتبعها كل من LG وMotorola (مع كون Motorola جزءاً من Lenovo حالياً) وTCL، فيما أن أسماء معروفة مثل Google Pixel وOneplus والشركات الصينية المختلفة باعت أقل من 2.3 مليون هاتف ذكي في الولايات المتحدة خلال هذا الهامش الزمني.

 

اقرأ أيضاً: ارتفاع مبيعات الكمبيوتر عالميًا مع تزايد إجراءات العمل من المنزل

 

يمكن الاستناد إلى هذا التقرير كدليل على تغير حقيقي في الأسواق، فمع أن أسواق الهواتف الذكية كانت مختلفة دائماً من بلد لآخر من حيث الشركات المصنعة، فمن الواضح أن الفروق تزداد، وشركات مثل Apple وSamsung لا تزال تتوسع في البلدان الغربية، فيما تزيد الشركات الصينية من هيمنتها على الأسواق الآسيوية وأسواق البلدان النامية عموماً.