LEAP: حدث تقني عملاق سيعيد تشكيل طريقة حياتنا

يحمل كل عام جديد عشرات إن لم يكن مئات المؤتمرات والأحداث التقنية الكبرى، في مختلف الأماكن حول العالم، ومع أن معظم المؤتمرات التقنية الكبرى كانت تقام في الولايات المتحدة الأمريكية أو أوروبا عادة، فمن الواضح أن رياح التغيير قد هبت وبالأخص مع حدث LEAP التقني العملاق الذي سيتم في العاصمة السعودية الرياض ويَعِد بكونه أكبر حدث من نوعه مع تأثيرات كبرى على العالم التقني بالأخص، وتغييرات ستنعكس إيجابياً على الإنسانية ككل.

 

على عكس الأحداث التقنية المعتادة التي تركز على تأثيرات التطور التقني ضمن مجال ضيق، فحدث LEAP مصمم مع منظور أوسع وتأثيرات أكبر من أي وقت مضى بحيث تطال البشرية جمعاء بدلاً من حصر الأمر بالمجال التقني وحسب.

 

يرى حدث LEAP التطورات التقنية كخطوات أساسية لحل بعض أهم المشاكل والتحديات التي تواجه البشرية، سواء تمثلت بالأمراض أو الفقر أو الكوارث الطبيعية أو التلوث أو حتى عدم المساواة.

 

كيف يرى حدث LEAP التقني دوره في تحسين طريقة حياتنا

 

مع كونه حدثاً عملاقاً يتضمن عشرات آلاف الزوار وآلاف المعارض والشركات الناشئة والمستثمرين، فمن الواضح أن تأثيرات حدث LEAP ستكون على نطاق واسع للغاية. حيث يهدف الحدث لإظهار الطريقة التي من الممكن للتقنية أن تساعد في أمور مثل:

 

  • حل التحديات الإنسانية التي نواجهها في العالم اليوم.
  • تطوير المدن المستقبلية.
  • تغيير طرق سفرنا وإعادة ابتكارها من جديد.
  • إعادة تخيل الطرق التي نتبعها لإنتاج الغذاء والاستمرار.
  • إيقاد شعلة الاختراعات التي ستحدث ثورة في القطاع الصحي.
  • تحسين طريقة عيشنا وعملنا وحتى لعبنا.

 

صمم حدث LEAP التقني ليجمع ألمع العقول من مختلف الأماكن حول العالم في مدينة الرياض بشكل سنوي. والغاية هي سرد قصص رواد التقنية الذين يسعون لجعل المعاناة البشرية والتحديات الكبرى التي نواجهها ككل أمراً من الماضي.

 

كيف سيسهم حدث LEAP في تحسين البشرية ككل

 

يمتلك حدث LEAP حجماً هائلاً بحق، إذ يتضمن عدداً كبيراً من المشاريع والشركات الناشئة المتاحة من جهة، والكثير من المستثمرين الذين سيتيحون للمشاريع الأفضل الوصول إلى تمويل بمئات مليارات الدولارات مقدم من جهات متعددة تتضمن المشاريع العملاقة للمملكة العربية السعودية (والتي تتضمن مدينة نيوم والمشروع الترفيهي في منطقة القدّية وسواها) والمشترون السعوديون من الشركات والجهات الحكومية، وبالطبع العديد من المستثمرين العالميين الكبار.

 

يعني هذا الوصول غير المسبوق إلى التمويل أن العديد من الحلول الثورية والتقنيات الجديدة والمشاريع الناشئة التي ستغير شكل عالم المستقبل ستجد المسار الأفضل لتحقيق أهدافها، وبالنتيجة سيتم تحسين طريقة حياتنا ككل من هذا الحدث العملاق. حيث أن حدث LEAP صمم ليسرع من تبني التقنيات الجديدة للشركات الناشئة التي ستستعرض رؤيتها لتغيير الحياة البشرية في مناخ تنافسي يشجع على الإبداع وتقديم الحلول الأفضل.

 

كما يوحي الاسم تماماً، فحدث LEAP التقني موجود ليجمع قادة الصناعة وأثرياء التقنية والمبدعين المميزين ومحدثي التغيير الحقيقيين ضمن جزئه الأساسي بهدف تنفيذ القفزة العملاقة للأمام للبشرية.