تقارير LG المالية تكشف السبب خلف إنهاء قسم الهواتف الخاص بها مؤخراً

قبل بضعة أسابيع كشفت شركة LG عن خبر صدم محبيها لكنه كان متوقعاً من قبل العديد من خبراء المجال: الشركة الكورية ستترك مجال الهواتف الذكية بشكل كامل بعد سنوات من المعاناة من الخسائر والفشل بإيجاد أي مشترين للقطاع عبر الفترة الماضية. والآن بعدما أصدرت الشركة التقارير المالية الخاصة بها فقد بات من المنطقي إقدامها على هذه الخطوة في الواقع.

 

مؤخراً نشرت الشركة تقاريرها المالية للربع الأول من عام 2021 الجاري، وبشكل عام كانت الأمور مشرقة للشركة في الواقع، حيث تمكنت من زيادة مبيعاتها في مختلف الأقسام، لكن كما هو متوقع كان هناك حالة خاصة هي قطاع الهواتف الذي عانى من انخفاض طفيف كاستمرارية لما شهدته الشركة عبر السنوات الماضية.

 

وفق التقرير فقد تمكنت الشركة من بيع ما قيمته حوالي 901 مليون دولار أمريكي من الهواتف الذكية، وهذا الرقم قريب من قيم العام الماضي، لكن المشكلة أن مبيع ما قيمته 901 مليون دولار لم يجلب أية أرباح للشركة، بل أنها خسرت وبشدة بحيث كان مجموع خسارة قسم الهواتف في الربع الأول أكثر من 250 مليون دولار أمريكي، وهو ما جعل القسم في وضع أسوأ من أي وقت مضى وجعل قرار الشركة بالتخلي عن الهواتف منطقياً تماماً.

 


مواضيع قد تهمك:


 

عبر العام الماضي حاولت الشركة إعادة تقديم هواتفها بتصاميم جديدة وشكل مختلف وأقرب لما تقدمه جارتها الأكثر نجاحاً في المجال سامسونج، لكن الأمر لم يجذب مشترين جدد على ما يبدو، وحتى عندما حاولت الشركة بيع قسم الهواتف لتسترد بعض ما صرفته عبر السنوات فقد كانت النتيجة سلبية وانتهى الأمر بتفكيك القسم ونقل موظفيه إلى أقسام الشركة الأخرى.