رسمياً: LG تترك مجال الهواتف بعد سنوات من الخسارة

بعد أشهر من التقارير المتكررة عن كون شركة LG تبحث عن مشترين يقومون بالاستحواذ على قطاع الهواتف ضمنها، ومن ثم تقارير عن نية الشركة التخلص من قسم الهواتف تماماً، باتت هذه التقارير حقيقة الآن بعدما أعلنت الشركة رسمياً أنها ستنسحب بشكل كامل من سوق الهواتف الذكية وذلك بعد 6 أعوام متتالية من الخسائر وانعدام النمو الإيجابي بل التقلص المستمر وفقدان الحصة السوقية.

 

قرار الشركة الكورية ليس مفاجئاً لأحد حقاً، فالأمور تبدو واضحة منذ زمن مع اختفاء هواتف الشركة من أيدي المستخدمين وتحولها من اسم معروف إلى علامة تجارية صغيرة للغاية وغير مهمة في المجال الذي تهيمن عليه سامسونج وApple وجيش من الشركات الصينية. لكن المثير للاهتمام هو المصير المنتظر للهواتف التي تطلقها الشركة والتي صدر آخرها مع نهاية فبراير الماضي فقط.

 

وفق الشركة، سيتم تصفية كامل عملياتها المتعلقة بالهواتف الذكية خلال الأشهر القادمة، حيث ستباع العديد من أصول الشركة في المجال بالإضافة إلى نقل الغالبية العظمى من موظفي القسم إلى الأقسام الأخرى من الشركة، حيث لا تزال عدة مجالات تقنية أساسية مثل التلفزيونات والإلكترونيات مستمرة. كما تعهدت الشركة بإكمال التحديثات لهواتفها الصادرة حالياً، لكنها لم تحدد خطة عمل أو خطاً زمنياً للتحديثات مما يعني أن التزام الشركة بالأمر قد يكون دون التوقعات كما حصل عندما قامت شركة HTC بإيقاف عملها في مجال الهواتف الذكية.

 


مواضيع قد تهمك:


 

وفق LG، ستكون محاور تركيزها التالية هي شبكات الجيل السادس والبنى التحتية الخاصة بها، بالإضافة إلى المجالات الأخرى حيث يمكنها أن تطبق وتستفيد تقنياتها المتعلقة بالهواتف ضمنها.

 

يذكر أن LG هي ثاني شركة معروفة من بدايات أندرويد تخرج من سوق الهواتف الذكية بعدما سبقتها HTC إلى ذلك قبل أعوام، ومع خروج LG تعود الأنظار مجدداً إلى مستقبل شركة Sony التي تمتلك حالاً مشابهاً للغاية: مبيعات متراجعة، خسائر متراكمة، وتاريخ طويل في عالم أندرويد.