بعد اعتراضات كبرى من المستخدمين، Microsoft تتراجع عن آخر تحديثات ويندوز المثيرة للجدل

منذ تقديم نظام ويندوز 10 عام 2015، باتت تحديثات النظام هي واحدة من أكبر النقاط الخلافية التي تتسبب بغضب المستخدمين المستمر من شركة Microsoft. فعلى عكس الأنظمة السابقة لا يمتلك المستخدمون الكثير من الحرية حقاً حول تثبيت التحديثات أو اختيار الميزات الجديدة التي يريدونها، ومع كل بضعة أشهر تظهر تحديثات جديدة كارثية تتسبب بتعطل الحواسيب أو خسارة الوصول لبعض الميزات، أو حتى فقدان بيانات المستخدمين في بعض الحالات. وبالنتيجة بات من المعتاد أن يتجه الكثير من المستخدمين إلى إيقاف تحديثات النظام للتخلص منها تماماً.

 

الآن يبدو أن Microsoft عادت لإغضاب المستخدمين بعدما بدأت بإرسال تحديث جديد مزعج سيرغمك على إعادة تشغيل الحاسوب، لكن بدلاً من حل المشاكل أو إضافة ميزات جديدة لن يقوم التحديث بشيء سوى إضافة إصدار ويب من تطبيقات Microsoft Office مع تثبيتها ضمن قائمة ابدأ. وكما هو متوقع كان هناك ردود فعل غاضبة جداً من التحديث على مواقع التواصل الاجتماعي والمنتديات التقنية على حد سواء.

 

بعد اعتراضات كبرى من المستخدمين، Microsoft تتراجع عن آخر تحديثات ويندوز المثيرة للجدل

 

وفق Microsoft فالأمر هنا هو “مجرد خطأ”، إذ تدعي الشركة أن التحديث كان من المفترض أن يضيف اختصارات لتطبيقاتها المكتبية وليس تطبيقات ويب، حيث أن تغيراً بالقيم أدى إلى إضافة التطبيقات بدل الاختصارات. لكن وبالنسبة للمستخدمين الغاضبين لم يكن تبرير الشركة منطقياً حتى، فقد أشار الكثير منهم إلى أن إضافة الاختصارات بشكل قسري ليس أمراً مرحباً به أو مقبولاً حتى ليتم التذرع بأنه كان الغاية الوحيدة.

 

حالياً قامت مايكروسوفت بإيقاف تحديثات النظام الحالية ريثما يتم التعامل مع الخطأ، لكن يبقى هناك الكثير من إشارات الاستفهام حول سلوك Microsoft بما يخص التحديثات، ووفق ما يظهر من المرات الماضية التي حصل فيها جدل كبير حول التحديثات فالأرجح أن القصة ستمر كما كل مرة دون أي تغيير حقيقي.

قد يعجبك ايضا