NASA تأمر بتشفير بياناتها بعد ضياع حاسب محمول

أمرت (ناسا) بتشفير جميع البيانات على اجهزة الحاسبات المحمولة لديها بعد ضياع حاسب محمول اخر.

 

وحتى تنفيذ اوامر تشفير البيانات، منعت (ناسا) فريق العمل لديها من نقل الحاسبات المحمولة الى خارج المقر والتي تحتوي على معلومات حساسة.

 

وتأتي اوامر التشفير في اعقاب ضياع جهاز يحتوي على "معلومات حساسة يسهل تحديدها".

 

وقالت (ناسا) ان الواقعة الاخيرة حدثت في الحادي والثلاثين من اكتوبر/تشرين الاول عندما سرق حاسب محمول ومستندات من سيارة مقفلة لأحد العاملين لدى مقر ناسا بالعاصمة الامريكية واشنطن.

 

وكان الجهاز يخضع لحماية تسجيل كلمة المرور، غير ان الادارة اعترفت بان المعلومات ربما يمكن الوصول اليها عن طريق مخترقين ان لم تخضع للتشفير.

 

وتقوم عملية التشفير بتشويه البيانات على نحو يقتضي تسجيل شفرة معقدة تجعل من الممكن استعادة البيانات من جديد وفهمها.

 

وبناء عليه نبهت (ناسا) العاملين لديها بأخذ الحذر من الرسائل الزائفة.

 

ونشرت (ناسا) على موقع (سبيس ريف Spaceref) المختص بأخبار الفضاء نص الرسالة الالكترونية التي ارسلتها الى العاملين في الوكالة، وجاء فيها: "على جميع العاملين الحذر من اي اتصالات هاتفية ومن رسائل البريد الكتروني واي اتصالات اخرى من افراد يزعمون انهم من فريق عمل (ناسا) او مصادر رسمية اخرى تطلب معلومات شخصية او المصادر الى تريد التحقق من بيانات".

 

وفي هذا السياق، قالت مديرة الاستعلامات في (ناسا) ليندا كورتون انه "يمكن للحاسبات المحمولة التي تحتوي على معلومات بشأن الموضوعات الاتية ان تخرج من المبنى فقط ان كانت البيانات المعنية مشفرة":

 

*المبيعات الدولية او نقل اسلحة او معدات نووية او مواد اخرى تخضع للوائح الادارة الامريكية للصادرات.

 

* معلومات بشأن الموارد البشرية لـ (ناسا).

 

* بيانات اخرى "حساسة لكنها ليست سرية".

 

واضافت كورتون انها "ترغب في تشفير اقصى عدد ممكن من اجهزة الحاسبات المحمولة بحلول يوم الاربعاء على ان يتم تشفير جميع الاجهزة بعد شهر من ذلك، اضافة لذلك يحظر على العاملين تخزين بيانات حساسة على الهواتف المحمولة.

 

وقال المدير في (ناسا) تشارلز بولدين ان "الاجراءات الامنية ناقصة للغاية".

 

وانتقدت مدونة جهاز الرقابة التابع لـ (ناسا)، في تعليق على شؤون الادارة، حالات سابقة لضياع البيانات.

 

واشارت الى ان المنظمة حذرت عام 2009 من كون الادارة لا تتخذ الخطوات الكافية لحماية المعلومات على نحو فعال وانها أبلغت عن ضياع او سرقة 48 حاسبا بين ابريل/نيسان 2009 الى ابريل/نيسان 2011.

 

وليست هذه المرة الاولى التي تتعهد فيها (ناسا) باتخاذ تدابير للتصدي لهذه المشكلة.

 

ففي مارس/اذار الماضي قال بولدين "انه سيوقع توجيهات تفضي الى استخدام جميع الحاسبات انظمة التشفير، وذلك بعد الاعتراف بان اجراءات ناسا ضعيفة للغاية مقارنة بالادارات الحكومية الاخرى".

 

قد يعجبك ايضا