إصدار جديد من لعبة Need for Speed Hot Pursuit قادم قريباً

في عام 2010 أصدرت استديوهات Criterion لعبة Need for Speed Hot Pursuit كإعادة إحياء لهذه السلسة من ألعاب NFS التي تركز على مطاردات الشرطة والسباقات معاً، وكما كان منتظراً فقد حققت اللعبة نجاحاً واسعاً جعلها من أفضل إصدارات Need for Speed مبيعاً حتى حينها، والآن بعد مضي 10 أعوام من إصدار اللعبة الأصلية المحبوبة يبدو أن إصداراً محسناً منها قادم قريباً للحواسيب وأجهزة الألعاب (بما فيها Nintendo Switch) في شهر نوفمبر القادم.

 

من حيث المبدأ لن تكون لعبة Need for Speed Hot Pursuit الجديدة مختلفة حقاً عن الأصلية، بل أنها ستتضمن نفس المحتوى بما فيه جميع حزم التوسع التي صدرت للعبة الأصلية، لكن الاختلافات ستكون بصرية بالدرجة الأولى مع إعادة تصميم السيارات والبيئة المحيطة لتصبح أكثر دقة وجودة من السابق مع إضافة وضع تصوير جديد وإعادة إحياء شبكة “Autolog” التي كانت تتيح للاعبي Need For Speed: Hot Pursuit التواصل معاً والتنافس في السباقات الحماسية.

 

اقرأ أيضاً: اعتقال 3 مخترقين بسبب بيع طرق اختراق حماية نظام Nintendo Switch

 

في حال لم يسبق لك لعب اللعبة الأصلية، فهي لعبة سباقات بشكل أساسي، لكن المميز فيها هو إضافة الشرطة التي تلاحق المتسابقين بشكل شديد الشراسة (تتطور مستويات الملاحقة لتتضمن المروحيات التي ترمي العوائق أمام السباق حتى)، وعلى عكس ألعاب السباقات الأخرى التي تترك المتسابق دون خيارات سوى الهروب من الشرطة فقط، تتيح لعبة Need for Speed: Hot Pursuit استخدام أدوات وأسلحة مخصصة لكل سباق ويمكن استخدام هذه الأدوات ضد سيارات الشرطة أو المتسابقين الآخرين، وبالطبع يمكن للاعب التبديل إلى وضع الشرطة حيث مهمته القبض على المتسابقين باستخدام سيارات شرطة هي في الواقع سيارات سباقات.

 

اقرأ أيضاً: كول أوف ديوتي Modern Warfare لا يكفيها هارد 250 جيجابايت

 

عند صدورها في 13 نوفمبر القادم، ستكلف اللعبة 40 دولاراً أمريكياً للاعبي أجهزة الألعاب، فيما ستكلف 30 دولاراً فقط عبر متجر Origin أو Steam للحواسيب. كما أنها ستدعم اللعب المشترك بين مختلف المنصات، إذ ستتمكن من اللعب مع الأصدقاء ولو كانوا يستخدمون منصة لعب أخرى مختلفة.