NSA تبتكر طريقة جديدة لجمع معلومات بريدك الإلكتروني

تم تسليط الضوء على وكالة NSA ووكالات التجسس الغربية بعد تسريبات سنودن التي كشفت عن قدرات هذه الوكالات فيما يتعلق بجمع البيانات والمعلومات الشخصية، ورغم أن حكومة الولايات المتحدة اضطرت لاتخاذ إجراءات لتقييد صلاحيات NSA إلا انه يبدو أن وكالة الاستخبارات هذه قادرة على تجاوز أي قوانين وجمع العديد من البيانات مثل بيانات البريد الإلكتروني وإن كان ذلك بطرق غير شرعية.

 

فقد أفاد تقرير لصحيفة نيويورك تايمز أن NSA وجدت طريقة لاستبدال برنامج جمع بيانات البريد الإلكتروني التي كان من المفترض أن ينتهي في شهر كانون الأول/ديسمبر 2011، وقد تم إغلاق البرنامج لأسباب متعلقة بالعمليات والموارد، لكن العملية نفسها استمرت من خارج الولايات المتحدة وقد كان مصرحاً ل NSA بجمع البيانات التي قد تكون قابلة للعرض في المحاكم.

 

ويظهر دليل جديد تم اكتشافه من قبل الصحيفة عقب قانون حرية المعلومات أن الوكالة تمكنت من إنشاء برنامج جمع بيانات مشابه خارج الولايات المتحدة، وهذا يعني أن NSA لا تتجسس عليك من خلال حساب بريدك الإلكتروني من داخل الولايات المتحدة لكن من دول أخرى لا تخضع فيها نشاطات الوكالة إلى القوانين الأمريكية.

 

ووفقاً لتقرير جديد فإن طريقة NSA في استبدال برنامج البريد الإلكتروني لا يزال قانونياً، حيث أن الوكالة تقوم بجمع البيانات من دول أخرى نظراً لأن بيانات الإنترنت يمكن الوصول لها من خلال الكابلات البصرية خارج الولايات المتحدة كما أنها قادرة على الحصول على بيانات البريد الإلكتروني دون تصريح حكومي.

 

وقد يعارض البعض هذا الأمر نتيجة لاختراقها للخصوصية، لكن لتوضيح الأمر فإن هذه البرامج لا تؤثر على معظم الأشخاص سوى أن المعلومات حولهم سوف تخزن في خوادم NSA، لكن ما يثير القلق هو أن هذه الوكالة تستطيع جمع معلومات حول الأمريكيين من خارج الولايات المتحدة دون كسر أي قوانين.

قد يعجبك ايضا