NSA تتوقف عن مراقبة المكالمات الهاتفية

اعتباراً من اليوم ستقوم وكالة الأمن القومي الأمريكية NSA بإغلاق أنظمتها التي تجمع بيانات هائلة للمكالمة الهاتفية من المواطنين الأمريكيين عبر الولايات المتحدة، وتأتي هذه الخطوة بعد ست أشهر تماماً من سن قانون الحريات.

 

فرض هذا القانون على الوكالة إيقاف جمع تسجيلات المكالمات الهاتفية التي تتضمن البيانات الوسيطة مثل أرقام الهواتف ومدة المكالمات وقد أعطى الكونغرس للوكالة مهلة ستة شهور لكي تقوم بتعديل أنظمتها والآن قد انتهت المهلة، وسوف تقوم شركات الاتصالات مثل Verizon و AT&T بحماية هذه البيانات وعدم إعطائها ل NSA دون إذن قضائي من المحكمة، ويزيد هذا القانون من معدل الشفافية حيث سيتوجب على الحكومة توفير سجلات سنوية بالطلبات التي تقدمها للحصول على البيانات.

 

وتأتي نهاية حقبة جمع البيانات بعد سنتين ونصف على تسريبات ايدوارد سنودن التي كشفت عن برامج وأنظمة الوكالة، ورغم أن العديد بما فيهم الرئيس الأمريكي باراك أوباما ركزوا على قانون الحريات في الولايات المتحدة واعتباره العامل الأساسي تجاه التقليل من سلطة وكالات المراقبة منذ اعتداءات 11 أيلول/سبتمبر إلا أن البعض نوه إلى أن القانون لم يكن شديداً للغاية، حيث تمت المصادقة على هذا القرار في مجلس الشيوخ بمعدل 67 صوتاً مقابل 32 صوتاً مما يعني أن أربعة معارضين على الأقل صوتوا ضد هذا القانون نتيجة لعدم كونه كافياً بشكل كبير لتقييد NSA.

 

من الناحية الأخرى وعقب الاعتداءات الإرهابية التي ضربت العاصمة الفرنسية باريس فإن بعض أنصار NSA طالبوا بإعادة بعض السلطات والنفوذ إلى الوكالة كي تتمكن مجدداً من جمع البيانات من هواتف المواطنين الأمريكيين.

قد يعجبك ايضا