رسوميات Nvidia لن تأتي للهواتف، على عكس نظيرتها من AMD

ضمن إعلان تاريخي وهام للغاية، كشفت شركتا AMD وسامسونج أن نتاج تعاونهما قادما قريباً جداً في الواقع. حيث كشفت الشركتان أن معالجات سامسونج المزودة بنوى معالجة رسوميات من AMD ستكون هي الجيل التالي من معالجات سامسونج. ومع كون AMD تنوي تزويد المعالجات بنوى رسوميات بمعمارية RDNA 2، فمن المتوقع قفزة كبرى للأداء. وحتى أن الشركة صرحت بأن هذا التعاون سيقود إلى وصول تقنية تتبع الأشعة (Ray Tracing) إلى الهواتف الذكية.

 

من الناحية الأخرى يبدو أن منافسة AMD الأساسية في الرسوميات لا توافقها الرأي وترى السوق لا يزال مبكراً للغاية حتى. حيث صرح المدير التنفيذي لشركة Nvidia عن أن تقديم تتبع الأشعة للهواتف الذكية واللابتوبات النحيفة لا يزال مبكراً. حيث ترى الشركة أن هذه الأجهزة ليست ناضجة بعد للتقنية. وقبل بضعة سنوات على الأقل لن يكون من المنطقي وضع هذه التقنية الثورية للرسوميات في هواتف ذكية أو أجهزة لوحية.

 

يذكر أن شركة Nvidia هي المتفوقة عادة في مجال تتبع الأشعة، حيث كانت قد قدمتها مع الجيل قبل الأخير من بطاقات رسومياتها. ومنذ حينها تم تطوير ميزة تتبع الأشعة بشكل هائل وتم تقديمها من قبل شركة AMD التي أوصلتها إلى أجهزة الألعاب أيضاً. ومع نية الشركة إيصال الميزة إلى الهواتف الذكية مع معالجات سامسونج سيكون ظهور الحقيقة وتطور المنافسة مثيراً للاهتمام دون شك. حيث أن Nvidia كانت قد جربت سوق الهواتف في الماضي دون نجاح كبير حقيقي.

 


مواضيع قد تهمك:


 

قبل أن تفكر AMD حتى بالتعاون مع شركة سامسونج كانت Nvidia قد عملت على معالجات الهواتف ومنذ سنوات. حيث أن خط معالجات Nvidia Tegra كان مصمماً للهواتف الذكية والأجهزة المحمولة دون نجاح حقاً. واليوم لم تعد منتجات Nvidia في الهواتف، لكنها لا تزال تشغل أجهزة ألعاب نينتندو سويتش المحبوبة.