لعبة PUBG Mobile تخسر 50 مليون لاعب دفعة واحدة

بينما تعاني الكثير من الألعاب للوصول إلى بضعة عشرات آلاف من التحميلات من متاجر التطبيقات، تتمتع لعبة PUBG Mobile بشعبية هائلة تجعلها موجودة على عشرات وحتى مئات ملايين الهواتف حول العالم اليوم. لكن وفي خطوة متوقعة منذ مدة خسرت اللعبة 50 مليون لاعب فعال دفعة واحدة اليوم مع تفعيل القرار بحظر اللاعبين من الهند.

 

كان القرار الأصلي بحظر لعبة PUBG Mobile قد صدر منذ مطلع شهر سبتمبر الماضي، حيث قررت الحكومة الهندية حظر اللعبة إضافة لأكثر من 100 لعبة وتطبيق صيني آخر نتيجة توتر العلاقات بين البلدين بسبب الخلافات الحدودية. لكن وبينما تم إزالة اللعبة من المتاجر بعد الحظر بسرعة، استمر اللاعبون الذين يمتلكون نسخة مثبتة من اللعبة مسبقاً بلعبها خلال فترة الحظر وتمكنوا من إيجاد طرق بديلة للحصول على تحديثاتها من خارج المتجر، وبالأخص مع كون لاعبي PUBG في الهند مكونون من 99% يستخدمون نظام أندرويد.

 

الآن وبعد شهرين من بداية حظر اللعبة من المتجر، لم يعد الحظر من جهة واحدة فقط، بل أن خوادم اللعبة نفسها قد منعت وصول اللاعبين الهنود لتخسر بذلك حوالي 50 مليون لاعب فعال كانوا مستمرين باللعب رغم التغيرات الأخيرة.

 

يجدر بالذكر أن شركة PUBG Corp المالكة لحقوق اللعبة (والتي تتخذ من كوريا الجنوبية مقراً لها) كانت قد فسخت تعاقدها مع شركة Tencent الصينية كمطور حصري لنسخة الهواتف الذكية من اللعبة، والهدف الأساسي هنا هو الحصول على شركة مطورة غير صينية تطور إصداراً خاصاً بالهند من اللعبة لإعادتها إلى المتاجر هناك والاستفادة من العدد الهائل للاعبين المحتملين في السوق الهندية.

قد يعجبك ايضا