لعبة مشابهة لـ Rainbow Six Siege تتسبب بدعوى قضائية ضد كل من Apple وGoogle

رفعت شركة Ubisoft الشهيرة في عالم تطوير الألعاب دعوى قضائية ضد كل من شركتي Google وApple بسبب عدم إزالة لعبة جديدة باسم “Area F2” من متجري Google Play Store وApp Store. حيث أن الدعوى مبنية على كون هذه اللعبة نسخة مزعومة من لعبة Rainbow Six Siege الشهيرة والتي لا تتاح على الهواتف الذكية أصلاً، لكنها من أكثر الألعاب القتالية انتشاراً على الحواسيب اليوم.

 

اللعبة المستنسخة Area F2 لا تزال حديثة العهد على كل من متجري التطبيقات، لكن وخلال فترة وجودها القصيرة ومع أنها تجريبية فقد حصدت أكثر من 5 ملايين عملية تحميل من متجر Google Play وحده، بالإضافة إلى عشرات آلاف التقييمات التي تمتلك طابعاً جيداً عموماً بحيث أن تقييم اللعبة الحالي هو 4/5.

 

لعبة مشابهة لـ Rainbow Six Siege تتسبب بدعوى قضائية ضد كل من Apple وGoogle 1

تأتي لعبة Area F2 من تطوير شركة Qooka Games التي تتبع لشركة Ejoy.com، والتي بدورها تتبع لمجموعة Alibaba Group العملاقة والمالكة لمتجر Alibaba الصيني الشهير. ويبدو أن شركة Ubisoft الفرنسية قد وجدت أن حظر اللعبة الجديدة من المتاجر بمقاضاة كل من Apple وGoogle خيار أكثر فعالية من مقاضاة الشركة التي طورت اللعبة المسروقة من Rainbow Six Siege، إذ أن مقاضاة الشركات الصينية حول أمور حقوق الملكية عملية صعبة جداً عادة ونادراً ما تعطي نتائج إيجابية للشركات الأجنبية.

 

وفق Ubisoft، فلعبة Area F2 هي نسخة كربونية من لعبة Rainbow Six Siege، فهي متشابهة معها من الكثير من النواحي، بداية من الاعتماد على استراتيجية قتال فريقين ضمن بيئة قابلة للتدمير، ووصولاً إلى أنواع القوى والميزات الخاصة بفئات اللاعبين المختلفة. حيث تدعي Ubisoft بأن أساس نجاح لعبة Area F2 مبني على تشابهها مع Rainbow Six Siege وبالتالي فهي تستغل لاعبين جدد كان من الممكن أن يلعبوا لعبة Ubisoft الأهم لولا إتاحة هذه الفرصة.

 

كانت Ubisoft قد وجهت طلباً لكل من Google وApple لإزالة اللعبة المخالفة من المتاجر، لكن طلبها قوبل بالتجاهل على ما يبدو، والآن قامت الشركة بتقديم شكوى رسمية في المحكمة الفدرالية في مدينة لوس أنجلس الأمريكية. ومن المجهول إن كان قرار المحكمة سيأتي لصالح Ubisoft أم أنه سيعتبر الأمر تشارك أفكار قانوني وليس سرقة ممنهجة للأصول وطريقة اللعب.

 

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تقوم بها شركة ألعاب كبرى بمحاولة مقاضاة ألعاب مستنسخة منها على الهواتف الذكية، حيث أن شركة BlueHole المطورة للعبة PUBG الشهيرة كانت قد حاولت مقاضاة لعبتي Garena Free Fire وRules of Survival التين استغلتا الشعبية الهائلة لـ PUBG في بداياتها وصدرا على الهواتف الذكية قبل لعبة PUBG Mobile الرسمية بأشهر عديدة. لكن الدعوى القضائية فضلت حينها كما هو متوقع.

قد يعجبك ايضا