للمرة الأولى منذ سنوات، Samsung تبيع هواتف أكثر من Apple في الولايات المتحدة

بينما يعرف الجميع أن نظام أندرويد هو المسيطر على مجال الهواتف الذكية عالمياً وبفارق كبير مقارنة بنظام iOS الخاص بهواتف أيفون، هناك في الواقع بعض الأسواق المعاكسة لذلك ولعل أهمها السوق الأمريكية التي لطالما كانت محط تركيز معظم العلامات التجارية الكبرى. حيث أن السوق الامريكية معروفة بالتفوق الكبير والمستمر لمبيعات هواتف أيفون التي تشكل حوالي 60% من السوق، فيما جميع الشركات المصنعة لهواتف أندرويد تتقاسم النسبة المتبقية وعلى رأسها شركة سامسونج التي استرجعت مؤخراً لقبها كأكبر مصنع للهواتف الذكية في العالم.

الآن ووفق تقارير جديدة عن مبيعات الهواتف الذكية في الولايات المتحدة، يبدو أن شركة سامسونج الكورية الجنوبية كانت المهيمنة على السوق بنسبة 33.7%، مرتفعة من 27% فقط في العام الماضي، ويتبعها شركة Apple مع هواتف أيفون التي حققت 30% من المبيعات بشكل أدنى من المعتاد، وبشكل غريب على باقي أجزاء العالم استمرت شركة LG بتحقيق نتائج جيدة في السوق الأمريكية مع سيطرتها على 14% من السوق خلال الفترة الممتدة من بداية شهر يوليو حتى نهاية سبتمبر الأخير.

وفق المحللين فهذه التغيرات في السوق الأمريكية ليست بعيدة المدى بالضرورة، حيث أن مبيعات سامسونج كانت قد تحسنت بفعل زيادة الطلب على هواتفها من الفئة المتوسطة وبعض الطلب على هواتف الفئة العليا مدفوعة بإطلاق هواتف Note 20 في أغسطس الماضي، فيما انخفضت مبيعات Apple بسبب تأخير موعد صدور هواتف أيفون 12 والتي عادة ما تصل في شهر سبتمبر مع نهاية الربع الثالث وتدفع مبيعات الشركة بشكل واضح.

يذكر أن آخر مرة تمكنت فيها شركة من انتزاع عرش مبيعات الهواتف في الولايات المتحدة من Apple كانت في الربع الثاني من عام 2017، حيث استفادت شركة سامسونج حينها من الشعبية الهائلة لهواتف Galaxy S8 قبل أن تعود إلى مكانها المعتاد في المرتبة الثانية في الولايات المتحدة.

قد يعجبك ايضا