رقاقة سولي ستغنيك عن خاصية اللمس من الآن

عملت شركة جوجل بالتعاون مع شركة إنفاينيون على إنتاج جهاز سولي Soli الذي سيسهل مع عملية التفاعل مع شاشة هاتفك أو جهازك اللوحي، فمن خلال أصابعك فقط يمكنك الاتصال بجهاز سولي ومن ثم القيام بأي مهمة أخرى.

 

تعتمد شريحة سولي Soli على استخدام الرادار للتعرف على الإيماءات فهي تمتلك جهاز استشعار يستخدم رقاقة رادار لتتبع حركة اليدين. تستطيع هذه الإشارات الراديوية الانتقال حتى في المواد البلاستيكية مثل البولي كاربون وفي كثافة الضوء تستطيع التعرف على الأصابع المتداخلة.

 

كيف تعمل تقنية سولي؟

تعمل تقنية المستشعر سولي عن طريق بث الموجات الكهرومغناطيسية في مدى واسع، وتنتشر الأجسام الموجودة داخل حزمة الطاقة والذي قد يعكس جزءًا من الهوائي بتجاه الرادار. تساهم خصائص الإشارة المنعكسة مثل الطاقة وتأخير الوقت والتردد في الحصول على المعلومات الغنية الخاصة بالجسم مثل الحجم والشكل والمسافة والتوجه والمادة والسرعة.

 

تتبع شريحة سولي Soli الإيماءات الديناميكية الناتجة عن الحركات الدقيقة للأصابع واليدين، ومن أجل تحقيق ذلك باستخدام مستشعر رقاقة واحدة، طورت الشركة نموذج مستشعر جديد لا يتطلب عرض نطاق كبير.

 

هناك تحديات كبيرة واجهت الفريق لتقليص حجم الرادار في شريحة صغيرة، ومع هذا التقدم الكبير في مجال الرقاقات استطاعت الشركة تقليص الحجم إلى بعض الملليمترات، وهي الآن جاهزة لدخولها في أي جهاز مثل السيارات وساعات اليد والهواتف الذكية وغيرها من الأجهزة الذكية التي يستخدمها الإنسان.

 

تستطيع رقاقة سولي Soli كذلك التقاط حركات اليد على مسافة تقدر بحوالي متر واحد، وستتاح كذلك بصفة مفتوحة المصدر ليسهل على المطورين إنشاء التطبيقات والتعديل عليها كي تناسب العديد من المنصات الأخرى.

 

 

قد يعجبك ايضا