شركة Sony تحصل على ترخيص لبيع حساسات كاميراتها إلى هواوي

في تطور جديد مثير للاهتمام، يبدو أن الأمور عادت لتسير إلى صالح شركة هواوي الصينية ولو بشكل محدود مؤخراً مع حصول عدة شركات أمريكية وعالمية على أذون لتزويد عملاقة الهواتف الصينية بأجزاء لصنع هواتفها، ويبدو أن قائمة الشركات التي حصلت على التراخيص قد تمددت لتشمل كلاً من شركتي Sony وOmnivision التان تعدان أكبر شركتين تبيعان حساسات كاميرات الهواتف الذكية في العالم، والمورد الأساسي لحساسات كاميرات هواوي بالإضافة إلى شركات عديدة أخرى تتضمن Apple وجزئياً Samsung وسواها.

 

يذكر أن قرار الحكومة الأمريكية بتشديد العقوبات على شركة هواوي في مايو الأخير كان قد جعل الأمور شديدة التعقيد على الشركة الصينية، حيث باتت أي شركة تستخدم التكنولوجيا الأمريكية مرغمة على الحصول على إذن مسبق قبل البيع إلى هواوي مما شل سلسلة التطوير الخاصة بها مع كونها تعتمد على شاشات من Samsung ومعالجات من TSMC وحساسات كاميرا من Sony. ومنذ يوم 15 سبتمبر الماضي قطعت علاقة هواوي بمزوديها بالأجزاء وبات هناك علامات استفهام كبرى حول مستقبل الشركة وحتى تقارير عن نيتها بيع علامتها التجارية Honor لشركة أخرى كونها لن تستفيد منها.

 

بالطبع وعلى الرغم من كون العديد من الشركات قد حصلت على أذون لبيع الأجزاء إلى هواوي، فالأمر لا يعني أن كل شيء قد عاد إلى حالته الطبيعية بالضرورة، حيث أن عدة أذون تضمنت شروطاً خاصة تمنع تزويد هواوي بتقنيات جديدة صدرت في السنوات الأخيرة، بل حصرها بتقنيات أقدم قد تكون دون أي فائدة فعلية للشركة اليوم مع كونها تنافس بقوة في مجال الهواتف من الفئات المتوسطة والعليا.

 

حتى الآن لا تزال العديد من الأمور مبهمة حول وضع شركة هواوي ومستقبلها في عالم الهواتف الذكية، فمع أن الشركة قد أطلقت هاتف Mate 40 Pro مؤخراً بعد الحظر حتى، لا يزال من المجهول إن كان قسم الهواتف في الشركة سيتمكن من الاستمرار كما هو معتاد في ظل العقوبات الحالية والأذون المحدودة الممنوحة للشركات المزودة بالأجزاء.

قد يعجبك ايضا