نسخة قديمة من لعبة Super Mario تحطم الأرقام القياسية وتباع مقابل 660 ألف دولار

عندما تم تصميم وإصدار لعبة Super Mario Bros. الأصلية عام 1986، كان من الواضح أن اللعبة ستحظى بالنجاح نظراً لأسلوب لعبها المميز والممتع بشكل كبير. لكن في حينها لم يكن أحد ليعتقد أن اللعبة ستنجح كفاية لتصدر أكثر من 30 لعبة تستخدم شخصية ماريو بعدها، ولتصبح النسخ القديمة من اللعبة باهظة كفاية لتباع بمئات آلاف الدولارات وتحطم الأرقان القياسية في مجال الألعاب الرقمية.

 

لكن قبل أيام فقط حققت شخصية ماريو الشهيرة نجاحاً جديداً عندما عرضت نسخة من لعبة Super Mario Bros. بحالة مثالية ولا تزال ضمن غلافها الأصلي ولم تفتح أبداً في مزاد علني رفع سعرها إلى 660 ألف دولار أمريكي، وبهذا حطمت اللعبة الأرقام القياسية لأعلى سعر يدفع مقابل أي لعبة.

 

بالطبع فاللعبة المباعة ليست أي نسخة من Super Mario Bros.، بل أنها من إصدار محدود بدأ عام 1986 وتوقف تصميمه بعد فترة قصيرة عندما تقرر تغيير الغلاف إلى شكل آخر. وهذه الندرة الإضافية والحالة المثالية الناتجة عن كون اللعبة قد تركت منسية لأكثر من 30 عاماً جعلها نادرة للغاية واحتمال العثور على نسخة مشابهة لها وبحالة مشابهة شبه مستحيلة.

 


مواضيع قد تهمك:


 

يذكر أن أسعار الألعاب القديمة والنادرة مرتفعة منذ زمن في الواقع، وكلما مر وقت أطول تصبح أسعار هذه المقتنيات النادرة أكبر وأكبر. لكن حتى بمعاييرها الباهظة للغاية، فسعر 660 ألف دولار مقابل نسخة لعبة يبقى رقماً هائلاً دون شك ويصعب فهمه بشكل مشابه لصعوبة فهم الأسعار الفضائية التي تدفع مقابل الأعمال الفنية الموزعة على شكل NFT مؤخراً والتي يباع بعضها مقابل ملايين الدولارات.