شركة Telegram تعيد 1.2 مليار دولار للمستثمرين وتغلق شبكة TON قبل إطلاقها

بعد خلافات امتدت منذ العام الماضي، وقعت Telegram اتفاقاً مع وكالة السندات وأسواق التداول الأمريكية (SEC) يقتضي دفع الشركة لغرامة بقيمة 18.5 مليون دولار أمريكي بالإضافة إلى إعادة 1.2 مليار دولار أمريكي إلى المستثمرين الأمريكيين الذين دفعوا المال لقاء عملات رقمية على شبكة Telegram المفتوحة (TON) كشكل للاستثمار ضمن المنصة التي كان من المخطط أن تظهر مع نهاية شهر أكتوبر من العام الماضي.

 

قبل أن يتم إطلاق شبكة TON وعملة Gram الرقمية عبرها، بدأت وكالة السندات وأسواق التداول الأمريكية تحقيقها بخصوص ما تفعله الشركة، ووجدت أن ما تفعله Telegram غير قانوني لأنه يخالف قوانين السندات المعتادة. حيث اعتبرت الوكالة أن طريقة بيع الشركة للعملة الرقمية تظهر أن الأمر كان في الواقع عملية بيع سندات دون الالتزام بالقوانين الصارمة التي تنظم بيع السندات في الولايات المتحدة الأمريكية.

 

مع هذه الاتفاقية ستنتهي شبكة TON تماماً قبل أن يتم إطلاقها حتى (إنهاء الشبكة مقرر منذ شهر مايو الماضي)، لكن على عكس الشروط السابقة التي كان من المتوقع أن تمنع الشركة من إطلاق أي شبكات مشابهة في الولايات المتحدة مستقبلاً، لا يزال الباب مفتوحاً أمام عودة الفكرة مستقبلاً ولو أنها قد تحتاج لوقت طويل قبل أن تصبح فعالة في حال عودتها.

 

اقرأ أيضاً: تيليجرام يتجاوز 400 مليون مستخدم ويستمر في الضغط على واتساب

 

في حال لم تكن قد سمعت بشبكة TON سابقاً، فقد كان من المخطط أن تكون شبكة مستقلة تصل العملاء بشكل مباشر وتتيح لهم التعامل بعملة Gram الرقمية بشكل فعال وأسرع بكثير من المنافسين، إذ أكدت الشركة أن شبكتها ستكون أسرع بمراحل من طرق الدفع عبر العملات الرقمية الأخرى مثل Bitcoin أو Ethereum أو سواها، بل أنها ستنافس (من حيث السرعة) شركات الائتمان الكبرى في العالم مثل Visa وMasterCard.

قد يعجبك ايضا