Tesla أكثر شركات تصميم السيارات أماناً

يبدو أن الأخبار حول عمليات اختراق السيارات منتشرة بشكل كبير هذه الأيام، فقد كانت البداية منذ بضعة أسابيع عندما قام المخترقان الشهيران تشارلي ميلر وكريس فالاسيك بالتحكم بسيارة مراسل موقع Wired اندي غرينبيرغ وتسييرها بسرعة 70 ميلاً في الساعة.

 

هذا الاحتمال موجود دائماً في هذا النوع من السيارات المتصلة، فمن الناحية الأولى تساهم هذه التقنية في جعل عملية القيادة والتحكم بالسيارة أكثر سهولة وفعالية ومتعة لكن الإمكانيات والقدرات الواسعة تفتح الباب أمام المخترقين لاستغلالها.

 

إلا أن شركة تصميم سيارات واحدة لا تزال تتمتع بمستوى عالٍ من الحماية والأمان يتفوق بمراحل على الشركات الأخرى وهذه الشركة هي بالطبع Tesla.

 

خلال عرض تقديمي أثناء مؤتمر الاختراق Def Con الذي عقد في لاس فيغاس الأسبوع الماضي أوضح الباحثان كيفن ماهافي ومارك روجرز العدد الهائل للعقبات والعوائق التي واجهوها أثناء محاولتهم اختراق الإصدار S من سيارات Tesla، وقد تمكنوا في نهاية الأمر من إيجاد ثغرة أساسية من خلال الوصول إلى نقطة الوصول الافتراضية ل Tesla بواسطة منفذ Ethernet مخفي خلف لوحة التحكم.

 

وقد تمكن هؤلاء الباحثان أيضاً من الوصول إلى جزءٍ مهم من نظام السيارة مما أتاح لهم إمكانية إيقاف سيارة Tesla S تمشي بسرعة منخفضة والتحكم في الوقت نفسه بنوافذ وأبواب السيارة.

 

لكن Tesla قامت بسرعة بإصلاح هذه الثغرة وذلك حسب ما نوه الباحثان.

 

وقد يتبادر إلى أذهانكم سؤال مهم وهو أنه بما أن هذين الباحثين تمكنا من اختراق Tesla فكيف نزعم أن هذه الشركة الأكثر أماناً من بين شركات تصميم السيارات؟

 

في الواقع إن ما يرغب روجرز وماهافي بقوله هو أن العقبات التي واجهوها كانت صعبة للغاية إذ أن الأمر استغرق منهم حوالي سنتين تقريباً لاكتشاف هذه الثغرة كما أن تفعيلها يتطلب وصولاً إلى السيارة نفسها.

 

وقد كتب موقع Wired :

 

" لقد صممت الشركة السيارة لتتعامل مع فقدان الطاقة المفاجئ، فعند انقطاع الطاقة عن السيارة أثناء سيرها سيتم تشغيل المكبح اليدوي وإجبار السيارة على التوقف إذا كانت تمشي بسرعة 5 ميل في الساعة أو أقل بينما ستعتمد الوضع المتوسط في حال كانت تمشي بسرعة أكبر.

 

لكن مع ذلك فإن السائق لا يزال يملك التحكم بالمقود والمكابح ويستطيع إيقاف السيارة كما أن أكياس الهواء تعمل بشكل ناجح حينها.

 

وهذا الأمر بحد ذاته إنجازاً مهماً وهو يتعارض تماماً مع قصة آندي غرينبيرغ حيث أن Tesla كانت مدركة لما قد يحدث وقامت بتصميم سيارة قادرة على التعامل مع ذلك بنجاح وأمان بطريقة تمنع حصول الفشل الكارثي."

 

بدورها تلقت التحديثات البرمجية التي تطلقها الشركة مديحاً وثناءً من روجرز وماهافي نظراً لأنها تمكنهم من التعرف على المشاكل وحلها ومواجهة الثغرات فور اكتشافها.

 

إذاً هل الإصدار S قابل للاختراق؟ بالطبع مع وجود الوقت والمصادر الكافية لا يوجد شيء لا يمكن اختراقه لكن في الوقت الحالي فإن Tesla هي الشركة الأكثر أماناً على الإطلاق.

 

ختاماً، ونظراً للجدية التي تعتمدها Tesla فيما يتعلق بحماية سياراتها تعاقدت الشركة مؤخراً مع كريس إيفانس الذي كان يعمل في مشروع جوجل Project Zero لتعزيز فريق الحماية، ومن الجدير بالذكر أن Project Zero كان عبارة عن فريق خاص بجوجل مؤلف من مجموعة من المخترقين هدفهم الأول إيجاد الثغرات.

قد يعجبك ايضا