شركة Ubisoft تستمر بتأجيل ألعابها الكبرى بحجة صعوبات العمل

ضمن بيان أرباح وعائدات الشركة للربع المالي الأخير، كشف مسؤولو شركة Ubisoft الفرنسية العملاقة في مجال الألعاب عن أن الأجزاء التالية من بعض من أهم ألعابهم قد أجلت مجدداً إلى موعد غير محدد خلال عام 2021 القادم. حيث تضمن التأجيل كلاً من لعبتي Far Cry 6 التي كان من المفترض أن تصدر خلال فبراير المقبل، وRainbow Six Quarantine التي كان من المفترض أن تصدر في وقت ما من الربع الأول من العام القادم.

 

هذه التأجيلات الجديدة تأتي بعد العديد من التأجيلات المشابهة للعديد من ألعاب الشركة خلال العام الجاري، حيث أن لعبة Watch Dogs Legion التي صدرت مؤخراً كان من المفترض أن تصدر منذ بداية العام، وكذلك لعبة Gods and Monsters التي تم تأجيل صدورها حتى ديسمبر القادم مع تغيير اسمها إلى Immortals: Fenyx Rising.

 

اقرأ أيضاً: من إيلون ماسك حتى جيف بيزوس، من أين جمع أثرياء التقنية أموالهم؟

 

وفق الشركة، فالسبب الأساسي للتأخيرات الكبيرة والمتعددة في صدور الألعاب هو صعوبات العمل في ظل انتشار وباء كوفيد-19، حيث بات الجزء الأكبر من موظفي الشركة يعملون من منازلهم مما حد بشكل كبير من الإنتاجية والقدرة على التنسيق وإنهاء المشاريع خلال الخطط الزمنية الموضوعة مسبقاً. ومع عودة قرارات الحظر الصحي في فرنسا مجدداً الآن، فالتأخيرات التي تعانيها الشركة أصلاً قد تصبح أسوأ حالاً حتى.

قد يعجبك ايضا