ثلاثة سنوات من تحديثات أندوريد هي العرف الجديد VIVO وOppo تنضمان إلى قائمة الموافقين

عبر السنوات لطالما عانى نظام أندرويد من عدة مشاكل أساسية بالمقارنة مع منافسه الأساسي: iOS، لكن بينما تم حل معظم المشاكل الأخرى مع الوقت فقد بقيت مشكلة الدعم والتحديثات مزعجة للغاية لمستخدمي هواتف أندرويد. حيث أن مستخدمي iOS يحصلون على 4 وأحياناً 5 سنوات من التحديثات المنتظمة والسريعة لهواتفهم، فيما كان مستخدمو أندرويد محدودين عند سنتين كحد أقصى وذلك لهواتف الفئة العليا، فيما أن العديد من هواتف الفئة المتوسطة والاقتصادية كانت تحصل على تحديث وحيد أو أنها لا تحصل على أي تحديثات أصلاً.

 

مؤخراً بدأت العديد من الشركات بإدراك المشكلة والعمل على حلها بسرعة، حيث بدأ الأمر من جوجل التي التزمت بإرسال 3 تحديثات لهواتف بكسل التي تبيعها، وسرعان ما تبعتها شركة OnePlus، ولاحقاً انضمت أكبر شركة هواتف في العالم: سامسونج ووعدت بثلاثة سنوات من التحديثات الأساسية و4 من التحديثات الأمنية لجميع هواتف الفئة العليا وعدد من هواتف الفئة المتوسطة أيضاً. والآن يبدو أن بقية الشركات في طريقها لتقديم التزامات مشابهة ومنها شركتا VIVO وOPPO الصينيتان.

 

بالطبع لن يشمل التزام VIVO بإرسال تحديثات النظام الأساسية طوال ثلاثة أعوام جميع هواتفها، بل سيكون الأمر لهواتف الفئة العليا من سلسلة X الجديدة التي كشفت عنها الشركة، وكذلك سيكون الأمر مع OPPO التي صرحت بأنها ستقدم 3 سنوات من التحديثات لهاتف الفئة العليا الجديد منها: Find X3، لكن لم تظهر أي تفاصيل حول مخططات الشركتين للهواتف الأخرى.

 

المثير للاهتمام هو أن شركة OPPO لم تكتفِ برفع فترة التحديثات حتى 3 سنوات، بل أنها تفكر بكون الخطوة التالية هي تقديم 4 سنوات من تحديثات أندرويد الأساسية، لكن الأمر لا يزال “قيد البحث لتقدير كيف يمكن فعل ذلك حقاً.” وذلك ما سيجعل تحديثات هواتفها تقترب أكثر مما تقدمه شركة Apple منذ سنوات.

 


مواضيع قد تهمك:


 

يذكر أن العديد من الهواتف القديمة التي تمتلك مجتمع مطورين فعال تحصل على تحديثات أندوريد بشكل غير رسمي حتى بعد سنوات طويلة من صدورها، حيث أن هاتفي LG G2 وSamsung Galaxy S4 مثلاً قد حصلا على التحديث عبر مشروع LineageOS، مع أن دعمهما الرسمي كان قد توقف عند إصدار أندرويد 5.0 Lollipop أي سنوات عديدة من الآن.